1373321372204825625615002329161372350013723
الرئيسية/المقالات/
  • Mohamed Atef
  • نوفمبر 06, 2019
  • 0 تعليق
  • هاميلتون اضطر لمواجهة أسوأ كوابيسه على طريقه لتحقيق لقبه السادس

    أوضح لويس هاميلتون سائق مرسيدس وبطل العالم في الفورمولا واحد أنه اضطرّ لمواجهة "أسوأ كوابيسه" على طريق سعيه لتحقيق لقبه السادس في موسم شهد وفاة نيكي لاودا وأنطوان هوبير.

    هاميلتون

    حسم هاميلتون لقبه السادس في الفئة الأولى خلال سباق جائزة الولايات المتحدة الكبرى، وذلك في موسم شهد وفاة نيكي لاودا المدير غير التنفيذي لفريق مرسيدس وكذلك أنطوان هوبير سائق الفورمولا 2 خلال الحادثة العنيفة التي تعرض لها في السباق الرديف لجائزة بلجيكا الكبرى.

    وأوضح البريطاني أن لقبه السادس والخامس مع مرسيدس، جاء بعد "أصعب عامٍ" للفريق وضعه ضمن تقلبات عنيفة في المشاعر، بدءاً من وفاة لاودا في أسبوع جائزة موناكو الكبرى، إلى المشاركة في المكسيك من دون بيتر دونينغتون مدير سباقه المعتاد.

    قال هاميلتون : "محاولة الإبقاء على التركيز طوال العام، كانت المهمة الأصعب، وفي الحقيقة فإن الرياضيين المحترفين سيفهمون ما مررتُ به".

    هاميلتون : "كانت المسألة عبارة عن الوصول إلى الجولة، إكمالها، أسبوع فاصل بين الجولات ومن ثم الإبقاء على التركيز عالياً. كما قمتُ مثلاً في تصفيات أوستن، إضافة إلى القدرة على التقدم والمضيّ قدماً بعد أيامٍ ومواقف سيئة".

    وتابع هاميلتون : "لم يكن ذلك سهلاً علينا. بدأنا الموسم بصراحة في ملبورن ونحن نعتقد أننا متأخرون".

    هاميلتون : "لقد كان تحدياً صعباً: القسم الثاني من الموسم. لقد كان أصعب نصف ثانٍ للموسم خضناه كفريق، منافسة فيراري وريد بُل".

    "في كل عام تخوض مشاعر مختلطة مختلفة قبل أن تصل إلى هدفك".

    "كلٌّ منا يعاني مع أمرٍ ما في حياته. مهما كان ذلك صغيراً أم كبيراً. حاولتُ إظهار كل شيء طبيعي للناس، وأن كل شيء رائع، لكن الحقيقة أن الحال لم يكن كذلك على الدوام".

    وأضاف هاميلتون : "أنا كذلك أعاني مع الكثير من الأمور المتنوّعة، وأحارب بعضاً من أسوأ كوابيسي، وأحاول أن أضمن تحسّني المتواصل كشخص".

    وبينما لم يرغب هاميلتون بالتفصيل في أيّ من مشاكله الشخصية التي ذكرها سابقاً، لكنه قال أن هناك "على الدوام جانب مظلم يحاول سحبك إلى الأسفل".

    واعترف بطل العالم أن خسارة لاودا "المفجعة" أثرت به أكثر مما كان يتوقع كما أن وفاة هوبير والتي رآها على التلفاز مباشرة بعد حصة تصفيات الفورمولا واحد في سبا، عقّدت بدورها من مشاعره.

    حيث قال: "أنا أحاول فقط إظهار جانبٍ لا أفهمه، أننا جمعنا متشابهون بالكثير من النواحي. أود القول أنه وفي هذا العام بخسارة نيكي لم أكن أتوقع أن تضربني بالصميم كما حصل. لقد أحزنتني وأنا أفتقده بشكل كبير، لم أكن أدرك كم أحببتُ هذا الشخص".

    وأكمل: "كانت تلك نقطة مفصلية بالنسبة لنا في نهاية المطاف، كما خسرنا كذلك سائقاً يافعاً (هوبير) في سبا. لقد رأيتُ ذلك على التلفاز، لقد رأيت ما حصل".

    وتابع: "عندما يحصل أمر كهذا، فإن الكثير من الشكوك تراودك وتدور ضمن مخيلتك. ’حسناً، يا إلهي، هل حان الوقت للتوقف، أم يجب عليّ المتابعة؟’ لأن الحياة ما زالت أمامي. لا زلتُ أودّ إمضاء الوقت مع عائلتي، ما زلت أودّ إنشاء عائلة يوماً ما وجميع تلك الأمور".

    واختتم: "لكنني متحفز للغاية، وأحبّ ما أقوم به كثيراً، ولا أعتقد أن هناك الكثير من المعوّقات التي قد توقفني".

    تسوق الان

    إيزي اكسترا باور لوب اكثر 100 الف كم

    إيزي اكسترا باور لوب اكثر 100 الف كم
    يعمل على نخفيض استهلاك الوقود و الزيت

    إيزي اكسترا باور لوب اقل 100 الف كم

    إيزي اكسترا باور لوب اقل 100 الف كم
    يعمل على نخفيض استهلاك الوقود و الزيت